+ - :>

من نحن

03 - Sep - 2016

من نحن

نظرة عامه عن مراكز تواصل

تم إنشاء مراكز تواصل لتمكين المراة في جميع محافظات الضفة الغربيه الاحدى عشر، ضمن الهيكل الاداري الشامل للمحافظات المعنية، وذلك استناداً الى سلسلة من الإتصالات والمشاورات مع المؤسسات الشريك من وزارات  وبلديات ومجالس خدمات محلية واكثر من 250 قيايدية نسوية تمثل المؤسسات القاعدية بالمحافظات (المنظمات الأهلية والجمعيات التعاونيه)، وذلك في إطار برامج التعاون الإنمائي الإيطالية خاصة برنامج "ويلود بمراحلة المختلفة (برنامج تمكين المرأه والتنميه المحليه). تم إنشاء مراكز تواصل على مراحل، بحيث إشتملت المرحلة الأولى على تأسيس اول اربع مراكز تواصل في 2005عام  في كل من محافظات بيت لحم، الخليل، جنين ونابلس، والسبعة مراكز الأخرى تم إنشاءها  في الفترة الواقعة بين عامي 2010-2011.

لقد اشارت الخطة العبر قطاعية للمساواه بين الجنسين وتمكين المرأة 2014-2016 الصادرة عن وزارة شؤون المرأة، الى أن مراكز هي بمثابة آليات وطنية لإدماج قضايا النوع الإجتماعي ولتمكين المرأة على مستوى المحافظات، كما أن فكرة تأسيس مراكز تواصل بالمحفظات هي نتاج توصيات أوروبية حول ضرورة ايجاد اليات وطنية بالمحافظات قادرة على التشبيك والتواصل  مع المؤسسات القاعدية ومؤسسات المجتمع المدني المعنية بتمكين المرأة وبقضايا التنمية المحلية.

تدار مراكز تواصل بالمحافظات من قبل مسؤولات/ مدراء "دوائر الطفل والمرأة " في 11 محافظة في الضفة الغربية، بالشراكة والتنسيق مع وزارة شؤون المرأة. منذ عام 2011، تم تقديم سلسلة من برامج التدريب وبناء القدرات المكثفة  لمنسقات مراكز تواصل والتي تم تنفيذها بالتعاون مع الجامعات ومراكز البحوث والمنظمات غير الحكومية والوزارات المعنية، وذلك استناداً الى المحاور الرئيسية لبنامج "ويولود بمراحلة المختلفة" بتمويل من قبل التعاون الإيطالي Italian Cooperation، خاصة محاور التمكين الاقتصادي للمرأة ومكافحة العنف القائم على نوع الجنس، بهدف خلق وإيجاد المهارات المهنية للعمل وتطوير الكفاءات البشرية حول قضايا تمكين المرأة لا سيما التمكين الإقتصادي وإنشاء المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بالتوازي، والعمل على دمج ضحايا العنف من النساء في المجتمع و سوق العمل.

في عام 2014م قدمت وزارة شؤون المرأة مسودة قرار الى مجلس الوزراء لمأسسة عمل مراكز تواصل بالمحافظات، بعد ان تم تخصيص قسم معني في وزارة شؤون المرأة لمتابعة عمل هذه المراكز وذلك ضم الهيكل التنظيمي للوزارة. لاحقاً، تم اصدار قرار من قبل مجلس الوزراء بتأسيس اللجنة التوجيهية الوطنية لهذه المراكز وإعتماد هذه المراكز كآليات وطنية للمرأة بالمحافظات  وذلك في تموز 2015.

كآلية معترف بها، أصبحت مراكز تواصل في المحافظات الفلسطينية جزء من الهيكلية الحكوميه، وإنعكاساً للإهتمام المتنامي لقضايا وأولويات المرأة التي بالضرورة ستنعكس على أجندة السياسات الوطنية، الذي يضمن استراتيجية شامله بين الجنسين واستراتيجية وطنية لمكافحة العنف.